حدث طبيقضايا طبيةمستجدات طبية

الملاريا من الأمراض التي  يجب أن تتعرف عليها كي تحمي نفسك

الملاريا هو مرض معدٍ يتسبب في حدوثه كائن طفيلي يسمى البلازموديوم، ينتقل عن طريق انثى البعوض(الانوفيليس) ويتسلل هذا الطفيلي داخل كريات الدم الحمراء ويتسبب في انفجارهامما يؤدي الى انتشاره في الجسم بسرعه كبيرة.

الاعراض :
١-الصداع والغثيان
-٢الألم العضلي والشعور بالحمى
-٣ القشعريرة والتعب
٤-التعرق الشديد .

انتقال الطفيل:

حينما تقوم البعوضة بلدغ المستقبل تنقل طفيل الملاريا وتنقله الى الكبد وتبقى كامنة لمدة سنة وتصل الى مجرى الدم وحينما تنضج الطفيليات تترك الكبد وتصيب خلايا الدم الحمراء وبعد ذلك تظهر الاعراض على الشخص المصاب.

طرق أخرى لنقل العدوى:

قد يصاب البعض بعدوى الملاريا عند التعرض لدم مصاب بها، وذلك نظرًا لأن طُفَيل الملاريا يصيب خلايا الدم الحمراء، ويشمل هذا التعرض ما يلي:

– انتقالة من الأم إلى جنينها أثناء الحمل.
– عن طريق نقل الدم.
– عن طريق مشاركة الإبر المستخدمة في حقن المخدرات

عوامل الخطر:

إن أكبر عامل خطر للإصابة بالملاريا هو العيش في المناطق التي ينتشر المرض فيها أو أن تقوم بزيارة هذه المناطق.
توجد أنواع مختلفة من الطفيليات المسببة بشكل أكثر في البلدان الإفريقية جنوب الصحراء الكبراء بشبه القارة الآسيوية غينيا الجديدة وجمهورية الدومينيكان وهاييتي

من هم أكثر عرضة للملاريا
-الأطفال الصغار
– والأكبر سنا
– المتنقلون بين البلدان

المضاعفات:

يمكن أن تصبح الملاريا قاتلة، وخاصةً الملاريا التي تسببها أنواع الطفيليات الشائعة في المناطق المدارية، وترتبط الوفيات الناجمة عن الملاريا في معظم الحالات، بواحدة أو أكثر من المضاعفات الخطرة، وتشمل:

– الملاريا الدماغية:
إذا سدت خلايا الدم الممتلئة بالطفيليات الأوعية الدموية الدقيقة في الدماغ فقد يحدث تورم أو تلف في الدماغ.

قد تُسبب الملاريا الدماغية نوبات مرضية وغيبوبة وصعوبات التنفس
قد يؤدي تراكم السوائل في الرئتين “الوذمة الرئوية” وإلى صعوبة في التنفس

فشل الأعضاء:  يمكن أن تسبب الملاريا فشلاً في الكلى أو الكبد، أو قد تؤدي إلى تمزق الطحال. ويمكن أن تكون أي من هذه الحالات مهددةً للحياة

فقر الدم : تُدمر الملاريا كرات الدم الحمراء؛ مما قد يؤدي إلى فقر الدم.

انخفاض السكر في الدم.
قد تسبب الحالات الشديدة من الملاريا في حد ذاتها انخفاضًا في نسبة السكر في الدم (نقص سكر الدم) تمامًا كتأثير الكينين وهو أحد الأدوية الأكثر شيوعًا التي تُستخدم لمكافحة الملاريا وقد يؤدي انخفاض نسبة السكر في الدم الشديد إلى الغيبوبة .

طرق الوقاية:
– تغطية الجلد بارتداء بنطلونات وقمصان ذات أكمام طويلة.
– أدهن طارد الحشرات على الجلد والملابس ،البخاخات التي تحتوي على ثنائي إيثيل تولواميد (ديت-DEET) يمكن استخدامها على الجلد والبخاخات التي تحتوي على بيرمثرين آمنة لوضعها على الملابس
تجنب لدغات النامس ما أمكن.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق