حدث طبيقضايا طبية

صنعاء…مركز الأورام يحمل الأمم المتحدة مسؤولية تزايد وفيات الأطفال والعجز عن تلبية احتياجات المرضى

الرعاية الصحية: قضايا طبية

حمّل المركز الوطني للأورام بصنعاء، الأمم المتحدة المسئولية عن هذه تزايد وفيات الأطفال المصابين بالسرطان، حيث لم يتمكن تغطية احتياجات المرضى الذين تتزايد أعدادهم بشكل مستمر.

 

 ونقلت قناة المسيرة، عن مدير قسم سرطان الأطفال بالمركز الوطني للأورام، حمود هديش، أن المركز يستقبل في قسميه الرقود والعيادات الاستشارية عدداً كبيراً من الحالات الجديدة والقديمة، وأغلب الحالات تأتي متأخرة، وفي حالة صعبة نتيجة الظروف التي تمر بها البلد وعدم قدرة أسرهم على الوصول إلى المركز.

 

وأكّد هديش أن الحصار جعل الكثير من الأسر تعاني من صعوبة الحصول على الأدوية التي لا تتوفر لدى المركز، حيث لا تتوفر ميزانية لشرائها، مؤكداً أن بعض الحالات تموت قبل أن تصل إلى المركز وقبل أن تحصل على العلاج.

 

 ودعا مدير قسم سرطان الأطفال بالمركز الوطني للأورام المجتمع الدولي إلى إدراك معاناة المرضى وأسرهم ومراكزهم الصحية، قبل أن تصبح الكارثة كبيرة.

 

وضاعفت الحرب التي يقودها تحالف السعودية والإمارات منذ نحو 5 سنوات معاناة اليمنيين، وانعكست آثارها بشكل كبير على القطاع الصحي، وانتشرت الأوبئة والأمراض القاتلة بشكل كبير، فيما زادت معاناة المصابين بالأمراض المزمنة والمستعصية، وفي الوقت الذي يعيش فيه اليمنيون صعوبات اقتصادية كبير؛ ارتفعت أسعار أدوية الأمراض المزمنة بشكل عجز كثيرون عن الحصول عليها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق