المرأة والجمالحدث طبي

الولادة الطبيعية التالية للقيصرية آمنة لـ90% من النساء

الرعاية الصحية | حدث طبي

توصلت دراسة حديثة إلى أن الولادة الطبيعية قد تكون ممكنة لتسعة من كل عشر نساء سبق لهن إجراء عملية قيصرية.

وتشعر العديد من الأمهات بالقلق بشأن الولادة بعد الولادة القيصرية بسبب خطر تمزق الندبة الناتجة عن الولادة القيصرية التي يمكن أن تمزق الرحم.

لكن دراسة أجريت على 471 امرأة اختارت الولادة الطبيعية بعد عملية قيصرية وجدت أن 91% منهن استطعن ​​تحقيق ذلك، بينما عانت ثلاث نساء فقط من تمزق في الرحم، ما قد يتسبب في نزيف حاد.

وقال الدكتور كانام أونو، مؤلف الدراسة من مستشفى تويوتا التذكاري في اليابان: “تشير النتائج إلى ضرورة تشجيع المهنيين الصحيين على إجراء مناقشات مستمرة مع الأمهات الحوامل حول المخاطر والفوائد المرتبطة بكل طريقة من وسائل الولادة، والتي ستسمح لهن باتخاذ الخيارات الأفضل”.

ومن أكثر المخاطر الداعية للقلق في الولادة الطبيعية التالية للقيصرية هي تمزق الرحم الذي يحدث على طول خط الندبة الناتجة عن ولادة قيصرية سابقة أو جراحة كبيرة في الرحم.

ويمكن أن تتعرض النساء اللائي ولدن طبيعيا بعد الولادة القيصرية لمضاعفات خطيرة كتمزق الرحم أو النزيف أو العدوى. وقد يتسبب تمزق الرحم في عدد قليل من الحالات إلى وفاة الطفل.

ووجدت الدراسة الأخيرة، التي تابعت 735 امرأة اختارت كيفية الولادة، أن ما يقرب من الثلثين قررن الولادة الطبيعية. ونجح ذلك في 471 امرأة، وجميعهن سبق لهن إجراء عملية قيصرية أو اثنتين. وأظهرت النتائج أن 430 تمكنّ من ولادة طبيعية ناجحة.

المصدر: ديلي ميل

للاشتراك في الواتس اب للاشتراك في التلجرام

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق