حدث طبي

“منظمة دولية” تناشد بحماية مخيمات النازحين من خطر كورونا باليمن

 الرعاية الصحية | حدث طبي

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش ، أن أربعة ملايين يمني نزحوا من ديارهم بسبب النزاع في اليمن ويواجهون خطر تفشي فيروس كورونا.

وقالت المنظمة في تقرير حديث لها، نشرته على موقعها الرسمي، إن الغارات الجوية للتحالف السعودي الاماراتي، تسبب بتهجير المواطنين من مناطقهم، مع استمرار الخطر عليهم بسبب استمرار المعارك.

ويعد مخيم منطقة الزبرة بمديرية مدغل (50 كم شمالي غربي مأرب) من أكبر التجمعات السكانية للنازحين بمعدل 800 أسرة يمنية يواجهون ظروف إنسانية صعبة.

وبحسب هيومن رايتس، فان سبعمئة وخميسن ألف نازح، تستضيفهم محافظة مأرب، التي يبلغ سكانها خمسمئة ألف نسمة، حيث توجد العديد من المخيمات ومراكز الإيواء بالقرب من الخطوط الامامية لقوات التحالف.

وأضافت المنظمة، إن مساكن النازحين بمأرب باتت مهددة بالفيضانات وتفتقر للخدمات الصحية والمساعدات الإنسانية الكافية.

وقالت أفراح ناصر، الباحثة في الشأن اليمني في هيومن رايتس ووتش، أنه ينبغي على القوات الحكومية والقوات الحوثية حماية المدنيين وضمان حصولهم على المساعدة، مشيرة إلى أن الخطر متزايد على ملايين المدنيين اليمنيين الذين تعتمد حياتهم على الإغاثة، وقت تقلصت فيه المساعدات الخارجية وازداد الخوف من تفشي فيروس كورونا.

في سياق متصل، قالت منظمة أطباء بلا حدود، إن عدد الوفيات في المركز الوحيد المخصص لعلاج مرضى كورونا بعدن، يكشف فصولًا من كارثة أوسع نطاقًا في المدينة عما هو معلن. وأشارت، أن الوضع بعدن يستدعي التدخل الفوري من الأمم المتحدة والمانحين لتوفير مرتبات العاملين الصحيين ومستلزمات الوقاية والمعدات والإمدادات الطبية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق