أقلام طبيةحدث طبي

أ.د. مختار الغرافي… هل الأسبرين يكافح كورونا؟

د مختار الغرافي.. أستاذ الكيمياء العضوية والدوائية والتصميم الدوائي بكلية الصيدلة جامعة صنعاء. و ورئيس قسم الصيدلة السريرية الجامعة الامارتية

الرعاية الصحية | أقلام طبية

إقبال الناس غير المصابين على الصيدليات لشراء الاسبرين وكأنه المنقذ الوحيد لحياتهم ، وبالمقابل يصرف الصيادلة الادوية من دون وصفة طبية دون وعي أو توعية للأهالي يدفع المرء للتساؤل:

هل فعلا الأسبرين يستخدم كوقاية لمرض كورونا؟ وهل هناك دراسات؟ وهل ما يتم تداوله في المواقع الالكترونية حول هذه الجزئية سليم؟

الملاحظ الأهالي في اليمن سمعوا من المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي معلومة حول أن الأسبرين مفيد لمرضى كورونا فهبت الكثير من الأسر لاقتناء هذا الدواء .

وهناك عائلات كاملة تتناول الأسبرين بشكل يومي كما لو كان أحد أنواع العصائر معتقدين ان تناول الاسبرين يمثل لهم وقاية من الفيروس.

وهنا يجب ان نوضح أن الأسبرين يعبث بالصفائح الدموية للشخص غير المصاب وقد يتسبب للمستخدم بنزيف في الدماغ او نزيف في المعدة وزيادة قرحة المعدة ويكون قد استبق الفيروس بإحداث مشكلة صحية لجسده وإصابة الصفائح الدموية بخلل كبير.

لذا نوجه نصيحة للأشخاص غير المصابين بعدم استخدام الأسبرين لأنه لن ينفع بل قد يتسبب بأضرار ومشاكل صحية كبيرة هم في غنى عنها ، خاصة الاطفال والنساء اللائي قد يتسبب تناول الأسبرين لهن بنزيف بالذات اثناء فترة الدورة الشهرية.

اما المصابين بأمراض مزمنة مثل الضغط والقلب بالإضافة إلى كبار السن ممن يستخدمون الأسبرين يجب ان يستمروا في استخدامه بشكل طبيعي.

وهنا نتساءل: هل فعلا الأسبرين يستخدم كوقاية لمرض كورونا؟، وهل هناك دراسات؟، وهل ما يتم تداوله في المواقع الالكترونيه صحيح للوقاية؟

أولا يجب أن ندرك الفرق بين عوامل التجلط وموانع التجلط وكذلك الصفائح الدموية وموانع تكوينها فعندما تتكون جلطة او تخثر تكون هناك عملية اغلاق من خلال بناء حائط أو جدار قافل لممر الدم يقوم به التخثر او الجلطة المعروفة بـ fibrineفيبرين . وهو الاساس في الجلطة والصفائح تعمل كطلاء اسمنتي خفيف

ولكي نهدم هذا الجدار المسمى جلطة نحتاج استخدم مضادات التجلط Anticoagulantsامثال الهيبارين ومشتقاته أما استخدام الأسبرين فقط لا يمكن ان يهدم الجدار لأنه لا يملك القدرة على ذلك، فالأسبرين يعمل على صفائح الدم فقط.

وبالعودة إلى موضوع فيروس كورونا ، يجب أن يدرك الإنسان ماذا يقوم به الفيروس في المراحل المتأخرة من الإصابة .

فعندما تم عمل كشافة مقطعية C. scan للمرضى الذين ساءت حالتاهم وجدت معدلات تخثر في الرئة تسمي thrombo,-embolism تكررت عند الكثير ما دفع العلماء والباحثين لدراسة عامل مهم في التجلط وهوD,_Dimer فوجدوا ارتفاع قوي في هذا العامل في الدم يعني اشاره الى تجلطات في الرئة وهذا الفحص موجود بالمختبرات يحدد مدى ارتفاعه

ووجدوا ان الفيروس يعمل في إحداث عدم التوازن في عوامل التجلط Coagulation factor وينشط عوامل التجلط والتي تقوم بزيادة تكوين الجلطات

وكون الفيروس يشتغل أساسا في المراحل المتأخرة على عوامل التجلط فإن استخدام الأسبرين يعمل مثل محاولة هدم جدار بمسمار صغير ، وما ان ينجح في هدم الجدار يكون المريض قد مات .

لذا ننبه بأن الأطباء هم من يجب أن يقررا من خلال إجراء X ray وكشافة مقطعية c scan وعمل التحاليل اللازمة والتي منها فحص D dimer ثم يحددوا وضع المريض ما إذا كان طبيعي ام أن هناك خللا وعلى إثره يتم وصف مضادات التخثر anticoagulants من heparine واصحابه من كليكسانclexane وغيره

اما الأسبرين فانه يوقف الصفائح الدموية لكنه لا يوقف fibrine .

و بحسب الأبحاث العلمية فإن الأسبرين لا يستخدم مع الاصابات بكورونا وما يحدث انه يتم صرف مضادات للتخثر وليس مضادات للصفائح ، ما يعني عدم استخدام الأسبرين في علاجات التخثر وانما إذا تم وصفه من الطبيب فهو مساعد وليس أساساً.

وتجدر الإشارة إلى أنه لا توجد دراسة علمية منشورة تنصح باستخدام الأسبرين كوقاية للكورونا وحتى أمراض الكورونا في المراحل المتأخرة يؤخذ كمضاد للتخثرات Anticoagulants لمنع fibrine.

للاشتراك في الواتس اب للاشتراك في التلجرام

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق