حدث طبيمستجدات طبية

الشعور بألم في المعدة بعد تناول الطعام قد يكون عارضا لمرض خطير

الرعاية الصحية | مستجدات طبية

يعد سرطان الأمعاء أحد أكثر أنواع السرطان شيوعا. وتشمل أعراضه فقدان الوزن والشعور بالتعب دون سبب واضح، لكن هناك أعراضا أخرى غير معروفة قد تكون أيضا إحدى علامات المرض.

وتشير بعض الدراسات إلى أنه يجب زيارة الطبيب إذا كنت تشعر بألم متزايد بانتظام بعد تناول الطعام.

ويعرف سرطان الأمعاء بأنه مصطلح عام لأي سرطان يتطور في الأمعاء الغليظة، وقد يُعرف أحيانا بسرطان القولون أو المستقيم.

ويمكن أن تكون علامات الإنذار المبكر لسرطان الأمعاء خفية للغاية، وقد لا يدرك العديد من الأشخاص أنهم في خطر.

لكن تشخيص الحالة في وقت مبكر أمر بالغ الأهمية، لأنه يحسن فرص العلاج الناجح.

ومن علامات التحذير الرئيسية لسرطان الأمعاء حدوث ألم غير معتاد في المعدة. وقد يكون الانزعاج بعد تناول وجبة الطعام من الأعراض المبكرة للمرض.

وقد يبدو الإحساس مشابها لألم الانتفاخ، وربما يتسبب في الحد من كمية الطعام التي يتناولها المرضى نتيجة لذلك، ما يؤدي لاحقا إلى فقدان الوزن، وهو أيضا علامة شائعة لسرطان الأمعاء.

ويجب عليك التحدث إلى الطبيب إذا لم يزل ألم المعدة، خاصة بعد تناول الطعام.

وتشير هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا، إلى أنه بما أن الغالبية العظمى من المصابين بسرطان الأمعاء يتجاوزون سن الستين، فإن الأعراض تكون أكثر أهمية مع تقدم الناس في السن. وأوضحت: “هذه الأعراض تكون أكثر أهمية أيضا عندما تستمر على الرغم من العلاجات البسيطة”.

ولكن إذا كنت تعاني من آلام في المعدة، فهذا لا يعني بالضرورة أنك مصاب بسرطان الأمعاء، حيث أن ألم المعدة شائع جدا، ولا يحدث عادة بسبب شيء خطير.

ويمكن أن يكون سببه الإمساك أو تناول أطعمة معينة أو حتى تناول الكثير من الطعام في جلسة واحدة.

ومن المحتمل أن يكون ألم المعدة بسبب سرطان الأمعاء إذا كان مصحوبا بأي من العلامات الأكثر شيوعا.

المصدر: إكسبرس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق